• السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين • 


  • الصفحة الرئيسية

الأبحاث والمقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أبحاث قرآنية (19)
  • أبحاث عقائدية (12)
  • أبحاث تاريخية عامة (29)
  • محاضرات عامة (13)
  • مقالات (29)
  • لمحة في مناسبة (62)

الأسئلة والأجوبة

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اسئلة فقهية (12)
  • اسئلة عقائدية (6)
  • اسئلة قرآنية (4)
  • مسائل عامة (5)
  • أرسل سؤالك

برنامج العباد الصالحين

قراءة في كلمات الإمام الحسين

آية ورواية

رمضانيات

صور عامة

قسم الصوتيات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المحاضرات ومجالس العزاء (18)
  • الأدعية والزيارات (7)

مواضيع الزوار

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع والمقالات (20)
  • أرسل موضوعك

القصص الحسينية

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • القصص (6)

مناسبات وأعمال الشهور

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعمال الشهور الهجرية (10)
  • مناسبات الشهور الهجرية (1)

الوثائق

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • وثائق (11)

قرأت لكم

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قرأت لكم (15)
  • إبحث في القرآن
  • المكتبة الإسلامية

خدمات :

  • سجل الزوار (لإضافة التواقيع)
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • أضف الموقع للمفضلة
  • إتصل بنا

آخر تحديث: الأربعاء 21 ذو القعدة الموافق 25/8/2016- 12: 08صباحا
 

((إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنْ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا)) (النساء/168).
 

 

تفسير قوله تعالى ( تَراهم رُكَّعاً سُجَّداً ) ، قال عليه السلام : نزلت في علي بن أبي طالب عليه السلام .
 

الإمام الصادق عليه السلام : يا حُمران ! اعلم أنَّ العمل َ الدائم القليل على اليقين أفضل عند الله عزّ وجلّ من العمل الكثير على غير يقين .
 

 

يابن آدم لا تحمل هَمَّ يَومك الذي لَم يأْتِكَ على يومك الذي أَتاك فَإنَّه إنْ يَكُ مِنْ عُمُرِكَ يَأْتِ ا لله فيه بِرِزْقِكَ .
 

إن من يخاف ضررا عليه بالمعوذتين صباحا ومساء، وبقصد الالتجاء؛ لا مجرد لقلقة لسان.. فهل يحق للشيطان أن يوسوس دائما، والله -عز وجل- ليس له الحق أن يبطل ما يوسوس به الشيطان، وهو أرأف بالناس؟!..
 



 بين الحداثة والدين \ بقلم سماحة الشيخ علي شقير العاملي  

القسم : المواضيع والمقالات   ||   التاريخ : 2016/08/19   ||   القرّاء : 19

الخلاصة : اخي في الله اختي في الله ..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... من الأوهام الموجودة في اذهاننا ان هناك عداوة بين الحداثة وبين الدين .. فهل فكرنا يوما في مصداقية هذه المقولة ...ومدى واقعيتها ..

 الغيرة الحسينية  

القسم : قراءة في كلمات الإمام الحسين   ||   التاريخ : 2016/07/11   ||   القرّاء : 115

الخلاصة : روي أنه في يوم العاشر ، وبعد أن قتل جميع أنصار الحسين عليه السلام وأصحابه وأهل بيته ، وقبيل الاشتباك بالآلاف . . صاح عمر بن سعد بالجمع : هذا ابن الأنزع البطين ، هذا ابن قتال العرب ، احملوا عليه من كل جانب . فأتته عليه السلام أربعة آلاف نبلة ، وحال الرجال بينه وبين رحله ، فصاح بهم : يا شيعة آل أبي سفيان ! إن لم يكن لكم دين ، وكنتم لا تخافون المعاد ، فكونوا أحراراً في دنياكم ، وارجعوا إلى أحسابكم إن كنتم عرباً كما تزعمون . فناداه شمر : ما تقول يا ابن فاطمة؟ قال : أنا الذي أقاتلكم والنساء ليس عليهن جناح ، فامنعوا عتاتكم عن التعرض لحرمي ما دمت حيا . فقال الشمر : لك ذلك. الأخلاق الحسينية ص 225.

 تكريم النبي(ص) للحسين عليه السلام  

القسم : القصص   ||   التاريخ : 2016/07/11   ||   القرّاء : 116

الخلاصة : في (البحار) عن عروة البارقي قال : حججت بعض السنين فدخلت مسجد رسول الله’ فوجدت رسول الله’ جالساً وحوله غلامان يافعان ...

 الشفاعة \ الجزء الثالث 

القسم : أبحاث عقائدية   ||   التاريخ : 2016/07/11   ||   القرّاء : 113

الخلاصة : أضع بين أيديكم الجزء الثالث من بحث الشفاعة وفيه نستعرض رأي ابن تيمية ومناقشته

 ليلة القدر 

القسم : رمضانيات   ||   التاريخ : 2016/06/19   ||   القرّاء : 143

الخلاصة : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد ونحن على أعتاب ليالي القدر الشريفة أضع بين أيديكم بحثا مختصرا حول ليلة القدر ..

 الشفاعة \ الجزء الثاني  

القسم : أبحاث عقائدية   ||   التاريخ : 2016/02/18   ||   القرّاء : 639

الخلاصة : بسم الله الرحمن الرحمن والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وعلى اله الطاهرين أضع بين أيديكم الجزء الثاني من بحث الشفاعة ويتضمن الإشكالات والردود حول الشفاعة . على أن أضع قريبا بين أيديكم الجزء الثالث والذي يتضمن رأي ابن تيمية ومناقشته والجواب عليه .







زيارات أهل البيت (ع) :

ورد في الزيارة السابعة في كتاب مفاتيح الجنان: اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ آدَمَ صَفْوَةِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ نُوح نَبِيِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اِبْراهيمَ خَليلِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُوسى كَليمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ عيسى رُوحِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ مُحَمَّد حَبيبِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ عَلَيْهِ السَّلامُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ مُحَمَّد الْمُصْطَفى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ عَلِيِّ الْمُرْتَضى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ خَديجَةَ الْكُبْرى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ اَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَيْتَ عَنْ الْمُنْكَرِ، وأطعت اللهَ وَرَسُولَهُ حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً ظَلَمَتْكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ، يا مَوْلايَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فِي الأصلاب الشّامِخَةِ، والأرحام الْمُطَهَّرَةِ، لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها، وَلَمْ تُلْبِسْكَ مِنْ مُدْلَهِمّاتِ ثِيابِها، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ، وَاَرْكانِ الْمُؤْمِنينَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الإمام الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِىُّ وَاَشْهَدُ اَنَّ الأئِّمَةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى، وَاَعْلامُ الْهُدى، وَالْعُروَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ عَلى اَهْلِ الدُّنْيا، وَاُشْهِدُ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وَاَنْبِياءَهُ وَرُسُلَهُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايـِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي، وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وأمري لأمركم مُتَّبِـعٌ، صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعَلى أرواحكم وَعَلى اَجْسادِكُمْ وَعَلى اَجْسامِكُمْ وَ عَلى شاهِدِكُمْ وَعَلى غائِبِكُمْ وَعَلى ظاهِرِكُمْ وَعَلى باطِنِكُمْ . ثمّ انكبّ على القبر وقبّله وقُل : بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يا اَبا عَبْدِاللهِ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ وَجَلَّتِ الْمُصيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلى جَميعِ اَهْلِ السَّماواتِ والأرض، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً اَسْرَجَتْ وَاَلْجَمَتْ وَتَهَيَّأَتْ لِقِتالِكَ. يا مَوْلايَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، قَصَدْتُ حَرَمَكَ، وَاَتَيْتُ اِلى مَشْهَدِكَ، اَسْألُ اللهَ بِالشَّأنِ الَّذي لَكَ عِنْدَهُ و بالمحل الَّذي لَكَ لَدَيْهِ اَنْ يُصَلِيَّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاَنْ يَجْعَلَني مَعَكُمْ فِي الدُّنْيا وَالاْخِرَةِ .

البحث في الموقع :


  

جديد النصوص :



 بين الحداثة والدين \ بقلم سماحة الشيخ علي شقير العاملي

 الغيرة الحسينية

 تكريم النبي(ص) للحسين عليه السلام

 الشفاعة \ الجزء الثالث

 ليلة القدر

 الشفاعة \ الجزء الثاني

 ما المقصود من قائد الغر المحجلين ؟

 عنوان صحيفة المؤمن حب علي بن أبي طالب

 آداب المجلس‏ .

 الشفاعة \ الجزء الأول

جديد الصوتيات :



 الليلة السادسة من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 الليلة الخامسة من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 الليلة الرابعة من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 الليلة الثالثة من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 الليلة الثانية من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 الليلة الأولى من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 مجلس شهادة الزهراء عليها السلام لعام 1432 \ 2011

 مجلس عزاء حسيني الليلة السابعةلشهر محرم 1432 \العباس عليه السلام.

 مجلس عزاء حسيني الليلة السادسة لشهر محرم 1432 \مسلم ابن عقيل وعنوان المحاضرة خصائص الرقم سبعة .

 مجلس الليلة الخامسة لشهر محرم الحرام \ الاصحاب والمحاضرة بعنوان الحياة الالهية .

ملفات عشوائية :



 اليوم الثامن عشر من شهر رمضان المبارك

 معطيات التدبر في القرآن ( الحلقة الخامسة )

 معطيات التدبر في القران ( الحلقة الاولى )

 الفتح الحسيني

 مجلس عزاء حسيني الليلة السابعةلشهر محرم 1432 \العباس عليه السلام.

 كربلاء مدرسة العزة والإباء

 أبعاد حديث الغدير \ مهم جدا

 الليلة الأولى من محرم الحرام لسنة 1433 هـ

 شهادة الزهراء عليها السلام :مظلومية ومواقف وجهاد

 قال تعالى : { إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَة عَلَى السَّمَاوَاتِ والأَرْضِ وَالجِبَالِ } [ الأحزاب : 72 ]

إحصاءات :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 24

  • عدد المواضيع : 365

  • التصفحات : 3101766

  • التاريخ : 26/08/2016 - 02:39

 
|| 
  www.sh-fouad.com    ||    www.sh-fouad.org    ||    www.sh-fouad.net    ||    www.ch-fouad.com    ||    www.ch-fouad.org    ||    www.ch-fouad.net     ||
 

تصميم، برمجة وإستضافة : الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net